Ahmed El Shaer

أحمد الشاعر

فنان متعدد التخصصات تمتد ممارستي إلى التجهيز في الفراغ والتصوير الفوتوغرافي والصوت والصور المتحركة مع اهتمام خاص بالتقنيات الرقمية

ولد أحمد الشاعر 1981

تجمع مقاطع الفيديو الخاصة به بين الماشينما ولقطات مخزنة ورسوم متحركة ثلاثية الأبعاد ومقاطع صوتية تجريبية وقد تم عرضها في أماكن دولية بما في ذلك بينالي فينيسيا وباماكو بينالي بمالي وكايروترونيكا وغوغنهايم ومتحف الصورة المتحركة وكازا أراب في مدريد

أكمل مؤخراً الإقامة في معمل الألعاب وفنون الميديا في جامعة لوس أنجلوس بكاليفورنيا، كجزء من برنامج أبحاث فولبرايت.

Born in 1981

Ahmed El Shaer is a multi-disciplinary artist whose practice spans the mediums of installation, photography, sound, and moving images with a particular interest in digital technologies.

His videos combine Machinima, stock footage, 3D animation, and experimental soundscapes, and have been shown at international venues including the Venice Biennale, Bamako Biennale, Cairotronica, the Guggenheim, the Museum of the Moving Image, and Casa Arabe in Madrid. He recently completed a residency in the Game Lab at the University of Los Angeles California, as part of a Fulbright research program.

ولد أحمد الشاعر 1981

تجمع مقاطع الفيديو الخاصة به بين الماشينما ولقطات مخزنة ورسوم متحركة ثلاثية الأبعاد ومقاطع صوتية تجريبية وقد تم عرضها في أماكن دولية بما في ذلك بينالي فينيسيا وباماكو بينالي بمالي وكايروترونيكا وغوغنهايم ومتحف الصورة المتحركة وكازا أراب في مدريد

أكمل مؤخراً الإقامة في معمل الألعاب وفنون الميديا في جامعة لوس أنجلوس بكاليفورنيا، كجزء من برنامج أبحاث فولبرايت.

Born in 1981

Ahmed El Shaer is a multi-disciplinary artist whose practice spans the mediums of installation, photography, sound, and moving images with a particular interest in digital technologies.

His videos combine Machinima, stock footage, 3D animation, and experimental soundscapes, and have been shown at international venues including the Venice Biennale, Bamako Biennale, Cairotronica, the Guggenheim, the Museum of the Moving Image, and Casa Arabe in Madrid. He recently completed a residency in the Game Lab at the University of Los Angeles California, as part of a Fulbright research program.

ولد أحمد الشاعر 1981

تجمع مقاطع الفيديو الخاصة به بين الماشينما ولقطات مخزنة ورسوم متحركة ثلاثية الأبعاد ومقاطع صوتية تجريبية وقد تم عرضها في أماكن دولية بما في ذلك بينالي فينيسيا وباماكو بينالي بمالي وكايروترونيكا وغوغنهايم ومتحف الصورة المتحركة وكازا أراب في مدريد

أكمل مؤخراً الإقامة في معمل الألعاب وفنون الميديا في جامعة لوس أنجلوس بكاليفورنيا، كجزء من برنامج أبحاث فولبرايت.

Born in 1981

Ahmed El Shaer is a multi-disciplinary artist whose practice spans the mediums of installation, photography, sound, and moving images with a particular interest in digital technologies.

His videos combine Machinima, stock footage, 3D animation, and experimental soundscapes, and have been shown at international venues including the Venice Biennale, Bamako Biennale, Cairotronica, the Guggenheim, the Museum of the Moving Image, and Casa Arabe in Madrid. He recently completed a residency in the Game Lab at the University of Los Angeles California, as part of a Fulbright research program.

Tracker

تعقب

Philosophy

الفلسفة

Everybody pulses with life in this emptiness in which we live, and energy emanating from the inside out, and it is the energy that indicates that this body pulses with life. And in every movement of these bodies, they leave behind a thermal spectrum that we do not see with our naked eyes, but that remains there for a while until it unites with the energy of the vacuum in which we live, the vacuum which is in itself an infinite mass of energy that interacts and moves without stopping. In this project, we put the viewer in a state of interaction with his light spectrum, where the code reads the lighting falling on the viewer’s body, and through his movement in the space in front of the camera, he will leave his light spectrum in space for a period sufficient for the viewer to coexist with this visual experience, which depends on the performances that will be performed Scenes in front of the camera.

الجميع ينبض بالحياة في هذا الفراغ الذي نعيش فيه، والطاقة المنبعثة من الداخل إلى الخارج، وهذه هي الطاقة التي تشير إلى أن هذا الجسم ينبض بالحياة، وفي كل حركة لهذه الأجسام، فإنها تترك ورائها طيفاً حرارياً لا نراه بأعيننا المجردة، لكنه يبقى هناك لفترة حتى يتحد مع طاقة الفراغ الذي نعيش فيه، الفراغ الموجود فيه، هي نفسها كتلة لا حصر لها من الطاقة التي تتفاعل وتتحرك دون توقف، في هذا المشروع، نضع المشاهد في حالة تفاعل مع طيف الضوء الخاص به، حيث يقرأ الكود الإنارة التي تسقط على جسد المشاهد، ومن خلال حركته في الفضاء أمام الكاميرا، سيترك طيفه الضوئي في الداخل، مساحة لفترة كافية للمشاهد للتعايش مع هذه التجربة المرئية، والتي تعتمد على العروض التي سيتم تنفيذها المشاهد أمام الكاميرا.